تمار برنيتسكي

ذاكرة الخياطة في النسيج والملمس

الصور الأكثر تلوينًا في ألبوم العائلة تنتمي إلى عيد المساخر. منتجات خياطة تنم عن اجتهادٍ وكَدٍّ لأمٍّ سعت لتحقيق أحلامها في المنزل، وتحويلها إلى كليوباترا أو ملكة زهور. طبقات من الساتان والتّول واللبّاد وشرائط الزينة الذهبية والإضافات المبالغ بها، شكّلت تجارب بصريّة مذهلة، لكن الفتاةَ قد مُنعت من اللّعب واللهو، خوفًا من اتساخ الأزياء أو تمزقها.

ستسمح لنا أعمال فنانة النسيج تمار برنيكي بالعودة إلى ذكرى عطلة عيد المساخر وإنشاء ورقة نسيج جديدة منها. قامت تمار بقص أزياءها القديمة وإعادة خياطتها، ثم مسحها ضوئيًا. في تقنية الخياطة على طريقة خيوط اللُّحْمَة، أصبحت الأزياء أقمشةً، وتمت معالجتها باستخدام فوتوشوب في نمط رقمي (متكرر). أنتم/ن مدعوون/ات لإرسال صور عيد المساخر إلى تمار، حيث سيتم دمجها في القماش الذي سيستمر في النمو والتطور طوال أيام المعرض. تعالوا وانضموا إلى بطانية الذاكرة المكونة من بقع الطفولة.

 

عنوان المشروع:

timetextile2021@gmail.com