فيريد بيرحي ليننبرغ ، إيريس إيليا كوهين

"النص والملمس – لو أن السجاد يتكلم"













على مدى السنوات الخمس الماضية، انخرطت فيريد بيرحي ليننبرغ في عملية مستمرة لجمع السجاد من أنواع مختلفة، في شوارع حيفا، وتأملها بوصفها وشمًا يجسد الذكريات والقصص التي لا يمكن الفكاك منها. شكل السجادة والألوان والأنماط التي تميزها كانت نقطة انطلاق للّوحة التي اختارت استبطانها فيها. هي محاولة لكشف وقول الرسائل التي تكمن بداخلها.

في معرض “لو أن السجاد يتكلم”، تُعرض سجادةٌ تنشغل بعجلة الزمن، وتظهر علامات الأبراج الفلكية الـ 12. السجادة تتنفس وتتحدث إلينا من خلال نصوص مأخوذة من شعر إيريس إيليا كوهين ومشاركين آخرين يمكننا الاستماع إليهم في كل مرة نضغط فيها على إحدى علامات الأبراج. تنبثق الأغاني من الرمز المرتبط بعلامة الرسوم المتحركة وتدخل في جدال شخصيّ مع ذاكرة منكشفة.

الأصوات والنصوص: إيريس إيليا كوهين، سيغال كورنهاندلر، بواز ليننبرغ، روت شموئيلوف، شالوم شمويلوف، أوريل زفيرين، أورنات تورين، ليمور بن مناحيم، أفراهام فرانك، نعوم ليننبرغ.

إيريس إيليا كوهين، سيغال كورينهيندلر، بواز لينينبرج، روث شموئيلوف، شالوم شموئيلوف، أوريل زفيرين، أورنات تورين، ليمور بن مناحيم، أفراهام فرانك، نعوم ليننبرغ.