نوعاه غينسبرغ

كي ترى عليك أن ترى بازدواجيّة: تمرين رسم زن للتأمل في هذه الحقبة.

Blue Moon, Noa Ginzburg

 ننظر قُدمًا. أمامنا شاشة، لدينا قلم رصاص، أو فرشاة، أو أداة أخرى. نحدق فيها مباشرة بعينينا، في الشاشة، نشعر، كأن بها تحدق هي بنا. أشياء مجهولة كثيرة تتحرك وتتصادم، مثل الموجات الواقفة، في حركة ممسوحةٍ داخل مربع متجمد.

         استمعي بعمق إلى نقطة واحدة على الشاشة، إلى عُنْصُورَة واحدة (بكسل pixel)، إذا أمكنك ذلك. أعني، جسديًا بالفعل، قرّبي رأسك إلى الشاشة من أمامك، أو قربي الشاشة إلى رأسك. دعي الرؤية تسترسل للحظة ضبابيةً بلا تبئير. تنبثق من ذلك لحظة حميمة جدًا، إلا أن الأشياء تبدأ في التفرق من أمامك. ربما ترين على نحو مزدوج، ومن المؤكد أنه غير مريح بعض الشيء، هذه الازدواجية، التي تهوي بالدماغ على الفور إلى الأعماق. هذا ليس خللًا بالمعنى الضار، لكنه يُعلّق النظام في سبيل إحداث التغيير. في الإدراك، في فهم حدود الجسد. كم مرة أخبرتِ الشاشة هذا العام أنك تحبينها؟

 

        بدون تغيير أي شيء في نظرك، ابدئي بالابتعاد عن الشاشة إلى حيث ترين كل شيء. ربما أنت الآن مرتفعة تستدعين عمقًا خارج الجسم. ماذا ترين في الداخل؟ شيء مُشفّر، يدخل إلى العمق أو يخرج إلى الخارج؟ أو ليس كذلك على الإطلاق، بل مجرد هيئاتٍ بلهاء.

 

       يمكن استدعاء الألوان، إذا كان ذلك يُفيد، نعدّها في رأسنا، كما نعدّ الأنفاس.

الواحد أحمر، الاثنان أزرق، الثلاثة أصفر. داخل الضفيرة الشمسية ثمة نسيج كثيف من نبات تفتّح منذ فترة طويلة.

كما هو الحال في الحياة، هناك مناطق مزدحمة، وهناك أجزاء أكثر نعومة يصعب التمسك بها.

           

      يبدأ التمرين: تضعين الأداة على الورقة وترسمين ما وُضع أمامك، والتعليمات الوحيدة التي سأقدمها لك بخصوص الرسم هي عدم النظر إلى الرسم.

 

العيون نحو الأعلى، إلى الشاشة، تحدقين فيها لفترة أطول قليلًا. حتى عندما تكون الأشكال مفككة، مجردة، على أعماق مختلفة، ارسمي ما يُضيء، وما تراه عيناك. لا بأس أن تتلمظي، أن تلعقي شفتيك، ربما تشعرين بالأسنان تضغط على الجلد الناعم. استنشقي عبر الأنف. اشعري ببقية أعضاء الوجه، لأنه عندما ترى العينان اثنين، تشعر الأعضاء الأخرى أيضًا أنها مزدوجة، ومن المعروف أن كل ما يتضاعف يصبح خشنًا. يمكنك متابعة الخط الموجود في مستوى الشاشة، أو ما يتم الكشف عنه خلفها، هذا صحيح وذاك أيضًا.

 

سينتهي التمرين، بيني وبينك، حين تحركي بصرك نحو الرسم.

يمكنك البدء من جديد