يلينا تسيرولنيك

ظلال من الماضي

الطباعة النباتية هي طريقة تقليدية لصباغة الأقمشة وتصميمها باستخدام العناصر الموجودة في الطبيعة، مثل الزهور والأوراق ولحاء الأشجار وغير ذلك…

في عمليات مختلفة، مثل الطهي بالحرارة العالية أو استخدام المضافات الكيميائية، يمكن استخلاص الصبغة من النباتات ونقلها إلى القماش.

قامت يلينا تسيرولنيك بمحاولاتٍ عديدةٍ من هذا النوع، وتمكنت من استخراج أصباغ من مجموعة متنوعة من النباتات: الكينا (الأوراق ولحاء الأشجار)، قشر البصل، الورود، الكركديه، إبرة الراعي، فاكهة العاطفة، المكسرات، الجوافة، البلوط، الزيتون، الرمان وغير ذلك. المطبوعات ثابتة ومستقرة وليست سائلة ولا تبهت في الشمس، فتصمد القماش لفترة طويلة.

علمت في تجاربها أن اللون النهائي يتأثر أيضًا بالنسيج الذي تنتقل إليه الأصباغ، وأنه من الضروري استخدام الأقمشة الطبيعية مثل القطن والكتان والفسكوز والحرير والصوف. يصف الفيديو المرفق العمليةَ خطوةً بخطوةٍ للمهتمين بتجريبها بأنفسهم.